اخبار السعودية اليوم الاثنين 2-5-2016 : الداخلية تحاول استهداف دواعش سوريا

اخبار السعودية اليوم الاثنين 2-5-2016 : الداخلية تحاول استهداف دواعش سوريا
| بواسطة : mwtini news | بتاريخ 2 مايو, 2016
أخر تحديث : الإثنين 2 مايو 2016 - 4:30 صباحًا

كشف اليوم المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي في بيان رسمي على أن كل ما يتوفر لدى الجهات الأمنية وذلك من معلومات وذلك أكانت تهم جهات داخل المملكة أو خارجها يتم ايصالها عبر القنوات الرسمية المعنية بمنظومة عمل متكاملة”.
وقال”ما لدينا من معلومات تصل لكل جهة ذات علاقة، هناك معلومات تصل الى وزارة الدفاع ومعلومات أخرى لوزارة الخارجية وأخرى لوزارة التعليم والشئون الاسلامية، كل من له علاقة بالمعلومة تصل اليه ومهمته استقبال المعلومة واتخاذ الاجراءات اللازمة في ضوء ما تتوفر اليه من المعلومات”.

وفيما يتعلق بتبادل المعلومات مابين وزارة الداخلية وقوات التحالف لمحاربة تنظيم داعش بسوريا عبر وزارة الدفاع السعودية قال اللواء التركي أن ” وزارة الدفاع هي الجهة الممثلة للمملكة بمحاربة التنظيم في سوريا عبر مشاركتها قوات التحالف الدولية لاستهداف عناصر داعش وكذلك تحديد المواقع والأهداف”، مؤكداً أن الجهات الأمنية السعودية ممثلة بوزارة الداخلية لا تتردد في تمرير أي معلومات للجهات الأمنية.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وقال اللواء منصور التركي “يهمنا تمرير ما لدينا من معلومات لتحقيق الأهداف المرجوة من العمل الحالي ونسعى لانهاء هذا التنظيم فكل ما نتعرض له يقتضي سرعة معالجة القضية في سوريا”.

وأضاف “المملكة حريصة على تبادل المعلومات مع كافة الدول التي لها علاقة”، مشيرا الى أن المتابع للكثير من مجريات الاحداث يدرك المعلومات التي وفرتها المملكة لدول عربية وغربية لاحباط جرائم ارهابية كانت وشيكة وفي طور التنفيذ.

3000 سعودي في داعش

هذا وصرح اللواء التركي خلال مؤتمر صحافي عقده مساء الأحد في مقر نادي الضباط بالعاصمة السعودية الرياض أن “عدد الشباب السعوديين الذين انضموا إلى صفوف تنظيم داعش قد تجاوز الـ3000 آلاف سعودي بقليل، 760 منهم عادوا إلى المملكة منهم من بادر الى تسليم نفسه والبعض الآخر تم القبض عليهم والاطاحة به خلال العمليات الأمنية”، مؤكدا أن تصدير العناصر الإرهابية سيستمر “طالما استمر الوضع السوري قائما على ما هو عليه”.

من جانبه أوضح العميد بسام عطية خلال مؤتمر مشترك عقدته وزارة الداخلية لمؤتمر أن السعودية تعرضت خلال أقل من عام لما يزيد عن 30 عملية ارهابية بمعدل عملية كل 12 يوم، لافتا الى أن داعش ليس لها قيادة في الداخل بالسعودية فارتباطها عضوي بالقيادة المركزية بسوريا وتحويل العناصر السعودية الى خلايا عنقودية للتنفيذ يتم ادارتهم من سوريا عبر توجيه وادارة من القيادة المركزية “.
ونوه العميد عطية إلى محاولة تنظيم “داعش” ومن خلال قاعدته المركزية المتواجدة بسوريا إلى تكوين خلية حاولت استهداف ولاة الأمر ورجال الأمن والرعايا الأجانب والمصالح الحيوية بالمملكة.

وقال “عملية اطلاق النار على المصلين في مسجد المصطفى في قرية الدالوة كانت عبارة عن تنظيم كبير له مخططات تستهدف ولاة الأمر، ورجال الأمن ومصالح الدولة الحيوية والرعايا الاجانب، إلا أن الأجهزة الأمنية تمكنت من احباط هذا التنظيم، كما تمكنت اسقاط أبرز قياداته”.

واضاف “داعش بوضعها الحالي مرتبط بحل الصراع في سوريا فطالما بقيت المشاكل في مناطق الصراع ستبقى العناصر الإرهابية تسعى للقيام بعمليات تخريبية وإرهابية “، منوها الى دور “داعش” في تأسيس خلايا إرهابية تتلقى تعليماتها من الأراضي السورية.

وهو ما تكشف من خلال الارهابي عقاب العتيبي والذي بحسب وزارة الداخلية يعد “الوسيط العملياتي” حيث سعى من خلال تنقلاته بين أربع مناطق سعودية (الجوف الرياض، جازان، عسير) إلى تحويل البلاد لمنظومة من الخلايا العنقودية لتنفيذ التوجيهات التي يتلقاها من قيادات التنظيم في سوريا.

الوسيط العملياتي

وأوضح أن العميد عطية إلى أن”دور الوسيط العملياتي تمثل في إعطاء الأوامر والخطط وتوجيه الأطراف الأخرى من عناصر التنظيم، بالتنسيق مع قيادات التنظيم في سوريا مؤكدا أن التخطيط، والتمويل المالي، وتوجيه الدعم اللوجستي وتوفير السلاح لعناصر التنظيم المتواجدين في السعودية تكون من خلال قيادات في سوريا، ليقتصر دور العناصر السعودية على التنفيذ فقط”.

وأشار العطية الى أن عبدالملك البعادي قائد عملية استهداف الخزن الاستراتيجي (التي وقعت العام الماضي ونتج عنها استشهاد أحد أفراد الأمن) تلقى الأوامر بتكوين خلية إرهابية عملت على أدلجة عناصرها، وكان من بينهم الانتحاري يوسف السليمان مفجر مسجد الطوارئ، وبعد تلقى البعادي التعليمات عن طريق شقيقه المتواجد في سوريا والتي أمره فيها بالبقاء في السعودية لوجود فرص لدى التنظيم للقيام بأعماله الإرهابية في المملكة.

وأضاف “باعتماد عناصر تنظيم داعش بشكل رئيسي على وسائل التواصل الاجتماعي لتسهيل عملية التواصل فيما بينهم، فإننا نعمل على سد كافة الثغرات المؤدية للتغرير بالشباب”، معتبرا أن الطريقة الوحيدة لدخول بعض المطلوبين إلى المملكة بعد مغادرتهم منها، تتم عبر التسلل والتهريب”.

عملية استباقية أمنية

من خلال عملية نوعية في منطقة غطت نحو 40 كيلو شرقي محافظة بيشة بمدة عمل بلغت 40 ساعة تمكنت الجهات الأمنية من احباط عمل ارهابي فجر يوم الجمعة أسفر عن القبض على عقاب العتيبي 29 عاماً بالاضافة الى مقتل مطلوبين آخرين هم عبد العزيز الشهري 23 عاما شقيق المطلوب الأمني ماجد الشهري والذي لازال هاربا و ياسر علي الحودي 22 عاما.

وبحسب ما أفاد به العقيد خالد العنيزي قائد العمليات أنه وعقب توفر المعلومات الأمنية عن تواجد اشخاص يستقلون سيارتين بمنطقة صحراوية جبلية فيها الأودية والأحراش وبعد دراسة جغرافية للمنطقة والوصول الى الموقع على الفور لاذوا بالفرار واطلاق النار على رجال الامن مما تطلب مطاردتهم ومعاملتهم بالمثل ما أدى ذلك الى احتراق السيارة الاولى وانفجار السيارة الثانية وترجل الاشخاص منها حيث تمت محاولة القبض عليهم بتوجيه النداءات لهم بالاستلام إلا أنهم رفضوا واسرعوا باطلاق النار.

وأضاف: “بعدها بساعات معدودوة من يوم الجمعة تم رصد المطلوب الثاني وبادر باطلاق النار على رجال الأمن مما تطلب الأمر اطلاق النار ومعاملته بالمثل”، مشيرا الى أن السيارة الثانية المحملة بالمتفجرات انفجرت.
وأضاف أنه وفي اليوم الثاني تم رصد الشخص الثالث والتفاوض معه على تسليم نفسه وكان مرتديا حزاما ناسفا حيث نزع الحزام وقام بإلقاء السلاح وتم أخذ الاجراءات الامنية اللازمة بحقه.

من هو عقاب العتيبي

عقاب العتيبي حاصل على شهادة المرحلة المتوسطة له علاقة بالعملية التي استهدفت مسجد المصطفى بقرية الدالوة وكذلك بتفجير مسجد قوات الطوارىء وكذلك اغتيال العميد كتاب ماجد الحمادي، بالاضافة إلى مشاركته بمخطط كان يستهدف الطائفة الشيعية بالسعودية.
خطط عقاب العتيبي الذهاب الى العراق وألقي القبض عليه في عام 2008 ثم تمكن من الدخول الى سوريا عن طريق الكويت ثم تركيا بهدف المشاركة في القتال هناك وتلقى التدريبات ليعود بعدها من سوريا عبر السودان ثم اليمن وصولا إلى جازان ليستقر به الأمر بمدينة خميس مشيط قبل أن يتوجه إلى ضرماء.

وبحسب توجيهات وتعليمات عبر قيادات تنظيم داعش المتواجدة في سوريا تم تكليفه بانشاء قيادة للعمليات في السعودية منها انشاء مصنع خاص لتصنيع المتفجرات واعداد الخطط اللازمة لتنفيذ العمليات الارهابية.

شقيق العميد الشهيد كتاب الحمادي

وبكلمات بسيطة عبر بها شقيق الضابط الشهيد شاهر ماجد الحمادي في حديث مع “العربية نت” قائلا “الحمد لله وجزاهم الله خير جزاء دم المسلم لا يضيع هدرا وكنت متأكدا وكلي ثقة بعد الله على قدرة رجال الأمن بالكشف عن المتورطين ومحاسبتهم”.

حيث انة قد اكد اليوم على أن شقيقه الشهيد العميد كتاب ماجد الحمادي حيث انة قد تمكن وذلك من رصد مجموعة من المطلوبين أمنيا في وقت سابق واستطاع تضييق الحصار عليهم حتى وقعوا في قبضة الأجهزة الأمنية وكان من بينهم عقاب العتيبي وذلك في مدينة القويعية”.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.