اخبار السعودية اليوم الاحد 22-5-2016 : طيار سعودي يكشف لغز اسقاط الطائرة المصرية

اخبار السعودية اليوم الاحد 22-5-2016 : طيار سعودي يكشف لغز اسقاط الطائرة المصرية
| بواسطة : mwtini news | بتاريخ 22 مايو, 2016
أخر تحديث : الأحد 22 مايو 2016 - 8:17 صباحًا

اعلن اليوم أحد طياري الخطوط السعودية في بيان رسمي عن أسرار جديدة حيث انها قد تزيح بعضا من الغموض وذلك حول حادث سقوط الطائرة المصرية، وذلك في البحر المتوسط الخميس الماضي، أثناء توجهها إلى القاهرة قادمة من باريس.

وعما تردد عن انتحار قائد الطائرة، قال الطيار بالخطوط السعودية أحمد محمد ـ مصري الجنسية ـ “إنه لا يمكن للطيار أن يقدم على الانتحار في ظل التطور التكنولوجي الموجود بالطائرات حاليًا”، مشيرًا إلى أن الطيار إذا أراد الانتحار وأعطى أوامر للطائرة بالاصطدام بجبل ما أو السقوط في منطقة معينة، أجهزة الطائرة تمنع ذلك، وتقوم هي بإعطاء الأوامر لتحرك الطائرة وفقًا لأجهزة الرادار والهبوط في المطار المرسل إليه الإشارة بذلك.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وأضاف أن :”الوكالات العالمية تسعى لإنقاذ شركات ومصانع الطائرات الخاصة بها، فتروّج شائعات عن انتحار الطيار، كونه “مات” وأصبح لا يستطيع الدفاع عن نفسه”، وفقا لموقع “صدى البلد”.

وتابع الطيار بالخطوط: “من المستبعد أن تكون هناك قنبلة وضعت بالطائرة، ولكن يرجح أن تكون هناك أجهزة مخابراتية لدولة لها عداء مع مصر اخترقت الأجهزة الإلكترونية الخاصة بالطائرة وقامت بقطع اتصالها عن أجهزة الرادار، وهذه دولة تمتلك إمكانيات تكنولوجية عالية”.

يُذكر أن cnn الأمريكية ذكرت أن سبب تحطم الطائرة المصرية القادمة من فرنسا فجر الخميس هو انتحار قائدها كابتن “محمد شقير”، الأمر الذي استنكرته وزارة الخارجية المصرية.

من جهة أخرى،  قال محققون فرنسيون السبت (21 مايو 2016)، إن طائرة الركاب المصرية أرسلت سلسلة إنذارات تفيد برصد دخان على متنها قبل قليل من اختفائها من على شاشات الرادار، وفقا لوكالة أنباء رويترز.

وقال متحدث باسم هيئة سلامة الطيران الفرنسية إن الإشارات لا تفسر سبب انبعاث الدخان أو نشوب حريق في طائرة شركة مصر للطيران التي سقطت في البحر وعلى متنها 66 شخصا أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة؛ لكن الإشارات توفر معلومات أولية عما حدث في اللحظات التي سبقت التحطم.

وأفاد مصدر في مجال الطيران بأن نشوب حريق على متن الطائرة يؤدي على الأرجح إلى إرسال إشارات تحذيرية كثيرة إلا أن وقوع انفجار مفاجئ قد لا يؤدي إلى إرسال أي إشارة وذلك رغم أن المسؤولين لم يستبعدوا أي سيناريو بما في ذلك وقوع انفجار.

وقالت مصر إن قواتها البحرية عثرت على أشلاء وحطام ومتعلقات شخصية للركاب طافية فوق سطح البحر على بعد 290 كيلومترا شمالي مدينة الإسكندرية.

ونشر المتحدث العسكري اليوم السبت عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك صورا للقطع التي تم انتشالها وتشمل حطاما أزرق عليه اسم شركة مصر للطيران وقماشا من أحد المقاعد وسترة نجاة صفراء اللون.

وقالت مصر للطيران في بيان إن مسؤوليها اجتمعوا مع بعض أفراد أسر الضحايا وأبلغوهم بأن عملية جمع الأشلاء والمعلومات عن الحادث ستستغرق وقتا. وأضافت الشركة أن اختبارات الحمض النووي ستستغرق أسابيع.

ونشر موقع الطيران (أفييشن هيرالد) سبع إشارات مفاجئة صدرت عن الطائرة في غضون ثلاث دقائق. وشملت الإشارات تحذيرات من دخان في المرحاض وكذلك في أجهزة توجيه الطائرة الموجودة أسفل قمرة القيادة.

حيث انة قد كشفت مصر للطيران يوم الخميس في بيان رسمي على ان الطائرة كانت تقل 56 راكبا بينهم طفل ورضيعان وعشرة من أفراد الطاقم. والركاب هم 30 مصريا و15 فرنسيا إلى جانب مواطنين من 10 دول أخرى.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.