ارتفاع صرف الدولار أمام الجنيه قد يتسبب في اقالة محافظ بنك السودان المركزي

ارتفاع صرف الدولار أمام الجنيه قد يتسبب في اقالة محافظ بنك السودان المركزي
| بواسطة : Alaa khatib | بتاريخ 16 نوفمبر, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 16 نوفمبر 2016 - 12:02 مساءً

موطني الإخبارية -متابعات: لازال سعر صرف الدولار الأمريكي امام الجنيه السوداني يسجل إرتفاعا كبير, ويتسبب في كثير من الأعباء للعديد من السودانين, ويرتفع سعر صرف الدولار خاصة في الأسواق السوداء داخل السودان.

جيث ووصل سعر الدولار بالعاصمة السودانية الخرطوم خلال تعاملات مساء يوم الثلاثاء 15 نوفمبر 2016 إلى 17.50 جنيه سوداني كرقم قياسي جديد لسعر صرف الجنيه بحسب النشرة اليومية لأسعار العملات بموقع النيلين ورجال أعمال تحدثوا بالهاتف مع محرر موقع النيلين.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وبدأ سعر صرف الدولار في الإرتفاع مباشرة بعد يوم واحد من قرار بنك السودان المركزي الذي أصدره يوم الثلاثاء 6 نوفمبر الجاري بتطبيق سياسة الحافز التي تعني تحريراً جزئياً لسعر الصرف بالسماح للبنوك بشراء الدولار بأسعار مقاربة للسوق السوداء من مصدري السلع والمغتربين وحائزي العملات.

وتحدث مصرفيون وتجار لمحرر موقع النيلين في تقرير سابق وأبدوا غضبهم من سياسات محافظ البنك المركزي ووصفوها بالمتخبطة والفاشلة ، وقالوا “السوق كان يشهد حالة إستقرار لأكثر من شهرين لسعر أقل من 16 جنيه للدولار، وساء الوضع بعد إقرار سياسية الحافز الذي أشعل السوق السوداء).

وسرت شائعة قوية في أسواق المال والأعمال بالخرطوم عن صدور قرار وشيك بإقالة محافظ البنك المركزي لسوء إدارته للقطاع المصرفي وقد عبر الرئيس السوداني أكثر من مرة عن عدم رضاه عن أداء البنوك السودانية، بالإضافة لفشل سياسة الحافز الأخيرة التي تسبت في إشعال السوق السوداء

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.