اسعار الدولار الامريكي في مصر في البنوك المصرية في السوق السوداء

اسعار الدولار الامريكي في مصر في البنوك المصرية في السوق السوداء
| بواسطة : admin | بتاريخ 9 مارس, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 9 مارس 2016 - 1:55 صباحًا

شبكة موطني الإخبارية_ اخبار الأقتصاد …نقدم لكم اخبار اليوم الأربعاء الموافق 9-3-2016  أخر اخبار الأقتصاد : اسعار الدولار الامريكي في مصر في البنوك المصرية في السوق السوداء

يقترب الدولار من تحقيق مستوى تاريخى غير مسبوق وتصبح قيمته 10 جنيهات، وأتاحت الـ500 مليون دولار التى ضخها البنك المركزى المصرى فى بداية الأسبوع الجارى، نوعًا من التهدئة المؤقتة للأسواق مع تلبية جزء كبير من الطلبات المعلقة لاستيراد السلع الاستراتيجية وقطع الغيار والأدوية على الرغم من نشاط المضاربات فى السوق السوداء التى وصلت بالعملة الأمريكية بعد “عطاء المركزى” إلى 987 قرشًا.. ولكن إلى أن تتجه أسعار الدولار خلال الفترة القادمة.. وما الإجراءات المطلوبة للسيطرة على تسارع صعود العملة الخضراء؟ وثبت البنك المركزى المصرى سعر صرف الجنيه فى عطاء البنوك الاستثنائى بـ500 مليون دولار، ليستقر سعر البيع للبنوك عند 773 قرشًا للدولار، ترفع بها البنوك سعر البيع 10 قروش للجمهور ليصبح 783 قرشًا للدولار، وهو سعر يؤكد متابعون لمؤشرات الاقتصاد المصرى أنه بعيد عن السعر الحقيقى للعملة المحلية الذى يدور حول 10 جنيهات للدولار. وتعد أبرز أدوات البنك المركزى المصرى الهامة للسيطرة على سوق الصرف هى الحملات التفتيشية، عن طريق مفتشيه الميدانيين، على شركات الصرافة المخالفة لتعليمات بيع العملة الصعبة ويتدرج فى العقوبات للمخالفين من الإغلاق لمدة تترواح بين شهر و3 أشهر، وتصل إلى شطب الشركة نهائيًا حال تكرار المخالفات، وهو ما حدث بالفعل لـ3 شركات صرافة خلال الفترة الماضية دفعت بالفعل غالبية شركات الصرافة إلى البيع بسعر البنوك وهو 7.8301 جنيه للدولار. الحل الثانى والذى تمثل فى مخاطبة المصريين العاملين بالخارج، بطرح شهادة “بلادى” الدولارية والذى يتوقع أن تحصد 1.5 مليار دولار من مدخرات المصريين العاملين بالخارج البالغ عددهم نحو 8 ملايين مصرى، ويستلزم تلك الشهادة حملة دعائية كبرى فى أوساط المصريين والجاليات المصرية بالخارج. الموجة التضخمية – ارتفاع أسعار السلع والخدمات – المتوقعة تتطلب من الحكومة إحكام الرقابة على الأسواق ومكافحة تهريب السلع الذى رفع واردات مصر من الصين إلى أكثر من 50% فى 2015 مقارنة مع 2014، وبالتالى سوف تسهم أيضًا إجراءات ترشيد استيراد السلع غير الضرورية من الخارج فى دعم الاحتياطى الأجنبى وأرصدة البنوك الدولارية والذى كان يوجه للعمليات الاستيرادية غير الضرورية. ولعل بوادر تدفق السياح إلى مدينة شرم الشيخ، أحد الملامح التى تستلزم القيام بحملة ترويج سياحى كبرى عالميًا لتعزيز أرصدة النقد الأجنبى من أهم مواردها وهو قطاع السياحة، والذى يبقى أهم وأسرع موارد العملة الصعبة دعمًا للاحتياطى الأجنبى لمصر، ويتطلب ذلك خطة شاملة للترويج السياحى للمقاصد المصرية فى الخارج، للعمل على تغيير الصورة الذهنية التى أعقبت سقوط الطائرة الروسية فى أكتوبر الماضى، إلى جانب الاهتمام بحوافز الاستثمار التى تعد أحد أهم الموارد للنقد الأجنبى لجذب تدفقات رؤوس الأموال خاصة عن طريق أفكار مثل طرح رخصة جديدة للمحمول. وتتمثل مصادر العملة الصعبة ذات الأهمية للبلاد، فى الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وإيرادات قطاع السياحة ورسوم عبور قناة السويس، وتحويلات العاملين المصريين بالخارج،
اسعار الدولار الامريكي في مصر في البنوك المصرية في السوق السوداء
وإيرادات الصادرات، إلى جانب المساعدات والمنح والودائع من دول الخليج وتركيا التى دعمت أرصدة الاحتياطى الأجنبى خلال الفترة الماضية، وبعض تلك القطاعات تأثرت بالفعل على مدار السنوات الـ5 الماضية نتيجة الاضطرابات، خاصة قطاعى الاستثمارات والسياحة. وتؤكد المؤسسات الدولية وبيوت خبرة اقتصادية وأصوات داخل مجتمع الأعمال المصرى أنه الحل الأخير والحتمى أمام البنك المركزى المصرى لحل أزمة سوق الصرف الحالية، وبعد ارتفاع الفارق فى سعر صرف الدولار بين السوقين الرسمية والموازية إلى نحو 200 قرش، وهو أحد الحلول محل الدراسة الحالية. وكانت إشارة طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصرى، واضحة حول نية تعويم الجنيه، بأنه من الممكن أن يفكر فى هذا الحل إذا وصل حجم الاحتياطى الأجنبى بين 25 و30 مليار دولار، وهو ما يراعى مصلحة المجتمع ويضع فى الحسان موجهات تضخمية من الممكن أن تحدث نتيجة تعويم العملة المحلية. ويعنى “تعويم الجنيه”، إخضاعه لقوى العرض والطلب، أى يتحدد سعر مقابل الدولار عن طريق حجم الطلب والعرض على العملة الأمريكية، ى حين أن البنك المركزى المصرى يتبع الآن سياسة التعويم المدار الذى يتيح لصانع السياسة النقدية التدخل فى توقيتات محددة لمقابلة الطلب على العملة الخضراء بمعروض دولارى مناسب. وآلية العرض والطلب فى سوق الصرف أساس عمل البنك المركزى المصرى فى السيطرة على سعر العملات المختلفة خاصة الرئيسية منها وهى الدولار الأمريكى واليورو والجنيه الإسترلينى والعملات التى تشهد طلبًا موسميًا هامًا مثل الريال السعودى فى موسمى الحج والعمرة. والإجراءات الأخيرة للبنك المركزى والبنوك أسهمت فى دعم الثقة فى إدارة منظومة النقد الأجنبى رغم التحديات الحالية، مما يعمل على زيادة الثقة فى الاستثمار فى الأسواق المصرية من قبل المستثمرين المحليين والعرب والأجانب، فى ظل المؤشرات التى تؤكد أن عام 2016 سوف يشهد تدفقات هامة للاستثمار الأجنبى المباشر ورؤوس الأموال فى ظل التحركات الكبيرة فى هذا الملف من قبل الحكومة. وترشيد استخدمات النقد الأجنبى وموارد الاحتياطى الأجنبى هدف رئيسى لعمل البنك المركزى فى ظل التركيبة الرئيسية الحالية للاحتياطى من ودائع دول خليجية، ويبحث البنك المركزى والحكومة حاليا عن تنمية الموراد الدولارية من خلال الاقتراض من البنك الدولى بنحو 3 مليارات دولار، والحصول على حزمة تمويلية أخرى من صندوق النقد الدولى والبنك الأفريقى للتنمية، والذى من شأنه أن يعزز ثقة الاستثمار الأجنبى فى مصر فى ظل الشهادة الدولية التى تمحنها تلك المؤسسات لسلامة الإجراءات التى تتخذها الحكومة المصرية فى ترشيد الدعم والمرونة المطلوبة بشأن العملة المحلية. والبنك المركزى المصرى يلتزم بتوفير الدولار لتلبية السلع الأساسية والاستراتيجية كالمواد الغذائية والأدوية والمواد الخام التى تدخل فى الصناعية وغيرها، واحتياجات هيئة السلع التموينية والبترول، وهو ما دفعه لتدشين آلية العطاءات الدولارية والتى تعمل على توفير الدولار للبنوك، وهى سياسة تستهدف ترشيد استخدامات العملة الصعبة مع تراجع مواردها الأساسية وهى قطاعات السياحة والاستثمارات والصادرات، وتتمثل فى طرح 3 عطاءات دولارية أسبوعيًا بنحو 120 مليون دولار وإجمالى نحو 480 مليون دولار شهريًا للبنوك العاملة فى السوق المحلية.
اسعار الدولار الامريكي في مصر في البنوك المصرية في السوق السوداء

شبكة موطني الإخبارية (mwtininews.com) نشكركم لمتابعتكم اخر الاخبار عبر موقعنا شبكة موطني الإخبارية لكل ما هو جديد في عالم الاخبار , نرجو أن تكون منشوراتنا قد حازت على اعجابكم .

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وكنتم مع اخر اخبار الأقتصاد : اسعار الدولار الامريكي في مصر في البنوك المصرية في السوق السوداء

الشعار الرسمي لموقع شبكة موطني الإخبارية

المصدر: وكالات

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.