نتيجة مباراة القوة الجوية والعهد 3-2 كأس الإتحاد الآسيوي 2016

نتيجة مباراة القوة الجوية والعهد 3-2 كأس الإتحاد الآسيوي 2016
| بواسطة : Alaa khatib | بتاريخ 18 أكتوبر, 2016
أخر تحديث : الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 12:05 صباحًا

موطني الإخبارية: حقق فريق القوة الجوية العراقي فوزا هاما على حساب فريق العهد اللبناني, في مباراة إياب نصف نهائي كأس الإتحاد الآسيوي, حيث إنتهى اللقاء بفوز القوة الجوية بثلاثة أهداف مقابل هدفين للعهد.

تقرير أول: يتابع محبين كرة القدم عصر اليوم الثلاثاء, مباراة قوية ضمن نصف النهائي من كأس الإتحاد الآسيوي 2016, حيث يستعد فريق العهد اللبناني لإستضافة فريق القوة الجوية في مباراة الإياب, وذلك عند الساعة الثالثة والنصف عصرا بتوقيت المملكة العربية السعودية.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وأكد مدرب القوة الجوية باسم قاسم أن “فريقه سيستفيد من عودة المهاجم الهداف حمادي أحمد الذي غاب عن مباراة الذهاب بسبب الإيقاف”، متمنيا أن “ترتقي المباراة لمستوى الحدث وتعكس المستوى الجيد لكرة القدم العراقية واللبنانية”.

وأضاف قاسم أن “لا شك في أن المباراة أمام العهد ستكون صعبة لأن التعادل في مباراة الذهاب لا يعني حصول أي فريق على الأفضلية”، مبينا أن “فريقه كان يأمل بحسم الأمور في مباراة الذهاب من خلال تسجيل فارق كبير من أجل جعل مباراة الإياب أسهل”.

سيكون لاعبو «العهد» مطالبين بالفوز لضمان أحقيتهم بالتأهل إلى النهائي بعد نتائج لافتة في الأدوار السابقة للكأس وهذا يستدعي وقفة بطولية وجدية تفرض عدم التهاون أو التلهي بالأمجاد والاستعجال والبعد عن التركيز لأن ذلك سيطيح بآمال الفريق اللبناني، لا سمح الله، ما يستدعي الانطلاق من نقطة الصفر، واعتبار المباراة بداية الإنجاز واللعب على وتر التهديف والرقص داخل شباك الفريق العراقي.
هو حلم اللبنانيين، لكن المهمة صعبة رغم الأفضلية التي ترجح كفة الفريق اللبناني، إلا أن «القوة الجوية» الذي يسعى لاستعادة الآمال قد يجد المتعة باللعب على الأرض اللبنانية ولا فرق عنده بين هذا الملعب أو ذاك، فكل الملاعب هي غربة عليه باعتبار أنه ممنوع على الأندية والمنتخبات العراقية اللعب في العراق لأسباب أمنية، وقد يتكيف مع الظروف ويحقق مبتغاه.
ويتحتّم على جاسبرت أن يوجه لاعبيه باتجاه اعتماد الأسلوب الهجومي الدفاعي، وأن لا يترك ثغرة أو أي مكان ليكون ممراً للفريق العراقي، وقد يحشد لهذه الغاية أفضلية لاعبيه وفي طليعتهم محمد حيدر وأحمد زريق وموسى كبيرو ودينيس وعباس عطوي وهيثم فاعور، خصوصاً أنه عمل على إخراجهم من فكرة تحقيق الانتصارت بالسهولة التي يرونها.

الى ذلك عقد مدربا الفريقين الالماني جاسبرت والمدير الفني للفريق العراقي جاسم قاسم المؤتمر الصحافي الخاص بالمباراة، بحضور قائد «العهد» عباس عطوي، وقائد «القوة الجوية» علي عبد الجبار.
وأكد جاسبرت أن «العهد» سيخوض المباراة بكامل الصفوف، معتبراً أن المهمة ستكون الأصعب على الإطلاق، وقال: «سنواجه فريقاً منظماً وقوياً وصعب المراس ويمتلك لاعبوه خبرات دولية كافية للفوز بأي لقاء أو مسابقة، إنما نحن كفريق «العهد» لدينا حلم التتويج بلقب هذه البطولة لأول مرة في تاريخ لبنان وينبغي أن نعيش هذا الحلم ولتحقيقه علينا بذل جهود مضاعفة، لأن التعادل لا يكفي لذا نحتاج الى كل مجهود وكل نقطة عرق وعلينا استغلال عاملي الأرض والجمهور الذي أدعوه للمؤازرة وعبره لكل اللبنانيين، لأن الفريق يلعب باسم لبنان».

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.