نتيجة مباراة ساحل العاج وجمهورية الكونغو 2-2 كأس أمم أفريقيا

2٬629 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 21 يناير 2017 - 12:00 مساءً
نتيجة مباراة ساحل العاج وجمهورية الكونغو 2-2 كأس أمم أفريقيا

موطني الإخبارية: إنتهى اللقاء الذي جمع منتخب ساحل العاجل وجمهورية الكونجو بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل فريق.

تقرير أول: تستكمل اليوم الجمعة مباريات الجولة الثانية في بطولة كأس أمم أفريقيا, حيث يستعد منتخب ساحل العاج لمواجهة منتخب جمهورية الكونجو, وذلك في تمام الساعة السابعة مسائا بتوقيت المملكة العربية السعودية.

 وتتقدم ساحل العاج لائحة المرشحين لاحراز اللقب في النهائي المقرر في الخامس من شباط، تليها غانا المرشحة الدائمة. كما تشمل القائمة السنغال والكاميرون، ومصر حاملة الرقم القياسي في الالقاب (7)، والعائدة بعد غياب عن البطولات الثلاث الاخيرة.

 وتعول الجزائر على نجمها رياض محرز افضل لاعب في افريقيا لعام 2016، على رغم تراجع مستواه مؤخرا، بينما يخوض المغرب البطولة في غياب عدد من لاعبيه الاساسيين للاصابة، وتأمل تونس في الافادة من خبرة مدربها البولندي-الفرنسي هنري كاسبرجاك (70 عاما).

 ووزعت المنتخبات على اربع مجموعات، تضم الاولى الغابون المضيفة وبوركينا فاسو والكاميرون وغينيا بيساو، والثانية الجزائر وتونس والسنغال وزيمبابوي، والثالثة ساحل العاج وجمهورية الكونغو الديموقراطية والمغرب وتوغو، والرابعة غانا ومالي ومصر واوغندا.

 المجموعة الاولى

وتفتتح الغابون بطولتها بلقاء غينيا بيساو التي تشارك للمرة الاولى، على «ستاد دو لاميتييه» في ضواحي العاصمة ليبرفيل، والذي يستضيف ايضا النهائي، فضلا عن انه احتضن نهائي 2012.

 وستحاول الغابون ان تثبت تجاوزها الاضطرابات السياسية التي رافقت اعادة انتخاب الرئيس علي بونغو، والتفرغ للتنظيم والاستضافة.

 وتواجه الغابون ضغطا اضافيا لاثبات موقعها الكروي في افريقيا، وتعتمد بشكل اساسي على مهاجم بوروسيا دورتموند الالماني بيار-ايميريك اوباميانغ افضل لاعب في افريقيا عام 2015، ولاعب وسط يوفنتوس الايطالي ماريو ليمينا.

 الا ان فرص الغابون تبدو صعبة لوقوعها في مجموعة تضمها الى بوركينا فاسو والكاميرون، على رغم تصدرها للمجموعة التاسعة في التصفيات امام ساحل العاج حاملة اللقب.

 وأخفق منتخب «الاسود غير المروضة» الكاميروني في النسخ الثلاث، اذ لم يتأهل الى بطولتي 2012 و2013، وخرج من الدور الاول في 2015، الا انه يبقى من المرشحين الدائمين لنيل لقب خامس بعد  1984 و1988 و2000 و2002، بوجود لاعبين ذوي خبرة مثل نيكولاس نكولو.

 وتعتمد بوركينا فاسو على لاعبين مميزين مثل بانو دياوارا هداف سموحة المصري، وبكاري كونيه وشارل كابوريه وجوناثان بيترويبا.

 وتعد غينيا بيساو بمثابة «الحصان الاسود» في الكرة الافريقية، اذ تفوقت في التصفيات على منتخبات عريقة، وتصدرت المجموعة الخامسة امام الكونغو وزامبيا بطلة 2012 وكينيا.

 المجموعة الثانية

هي بلا شك «مجموعة الموت»، مع الثلاثي الجزائر وتونس والسنغال، التي تعد من افضل اربع منتخبات افريقية في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للمنتخبات العالمية.

 وتدخل الجزائر بعدما حظيت بأقوى خط هجوم في التصفيات (25 هدفا)، بفضل «جيل ذهبي» يطمح الى اللقب الثاني بعد 1990، عماده رياض محرز واسلام سليماني وياسين براهيمي.

 من جهتها، تتطلع تونس بقيادة ايمن عبد النور الى اعتلاء المنصة للمرة الثانية ايضا بعد 2004، وقد يكون لمدربها كاسبرجاك كلمة في هذه البطولة بالاعتماد على صفوف متكاملة وخط هجوم يضم احمد العكايشي ووهبي الخزري وصابر خليفة.

 وحقق منتخب السنغال افضل النتائج في التصفيات، وكان الوحيد الذي فاز في مبارياته الست. وسيحاول المنتخب تحقيق نتيجة افضل من 2002 حين حل وصيفا بخسارته بركلات الترجيح امام الكاميرون، معتمدا على المهاجمين ساديو مانيه وكيتا بالديه دياو.

ويبقى منتخب زيمبابوي الذي يشارك للمرة الثالثة بعد 2004 و2006 وخرج من الدور الاول، مجهولا بالنسبة الى المنتخبات الاخرى.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.