نتيجة مباراة تونس وزمبابوي 4-2 كأس أمم أفريقيا

3٬715 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 24 يناير 2017 - 11:37 صباحًا
نتيجة مباراة تونس وزمبابوي 4-2 كأس أمم أفريقيا

موطني الإخبارية: حقق منتخب تونس فوزا هاما على حساب منتخب زمبابوي, حيث إنتهى اللقاء بفوز المنتخب التونسي بأربعة أهداف مقابل هدفين لزمبابوي.

تقرير أول: يستعد منتخب تونس لخوض مباراة قوية أمام منتخب زمبابوي, في مباريات الجولة الثالثة من كأس أمم أفريقيا, اللقاء سيقام عند الساعة العاشرة مسائا بتوقيت مكة المكرمة.

تلعب الجزائر والسنغال في مدينة فرانسفيل، وتونس وزيمبابوي في ليبرفيل عاصمة الغابون التي تستضيف البطولة القارية الـ 31 حتى الخامس من فبراير/شباط.

وضمنت السنغال تأهلها عن المجموعة، إذ تتصدرها برصيد 6 نقاط بعد فوزها في مباراتيها الأوليين (على تونس وزيمبابوي بنتيجة واحدة 2-0). أما تونس، فتحتل المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط (خسارة أمام السنغال وفوز على الجزائر 2-1).

وتتساوى الجزائر وزيمبابوي برصيد نقطة واحدة في المركز الثالث، وتتقدم الجزائر بفارق هدف واحد فقط، علما أن مباراة المنتخبين في الجولة الأولى من هذه المجموعة، انتهت بالتعادل 2-2.

وتبدو تونس في مباراتها مع زيمبابوي، في الموقع الأفضل، إذ تحتاج إلى نقطة واحدة فقط لضمان التأهل إلى ربع النهائي. في المقابل، تبدو المهمة شديدة الصعوبة بالنسبة إلى الجزائر، إذ أن تأهلها مرهون بخسارة تونس، وفوزها على السنغال بفارق أهداف أكبر من ذلك الذي يسجل في المباراة الأخرى غدا.

وتدخل تونس مباراة الغد في وضع معنوي جيد بعد الفوز على غريمتها الجزائر 2-1 الخميس، بهدفين لعيسى مندي في (د.50 خطأ في مرمى فريقه) ونعيم السليتي في (د.66 من ركلة جزاء) مقابل هدف لسفيان هني في (د.90+1).

إلا أن التشكيلة التونسية قد تفتقد للحارس أيمن المثلوثي، بحسب ما أعلن مدرب المنتخب هنري كاسبرجاك.

وقال المدرب الفرنسي من أصل بولندي السبت “المثلوثي مصاب حاليا ونعمل على تعافيه. لا يمكنني القول بنسبة 100% ما إذا كان سيلعب”، علما أنه تعرض لإصابة في الشوط الثاني من المباراة مع الجزائر، واستبدل في الدقيقة 87 برامي جريدي.

وكان كاسبرجاك اعتبر بعد الفوز على الجزائر، أن تونس قادرة على الذهاب بعيدا في الكأس القارية التي احرزت لقبها للمرة الأولى والأخيرة عام 2004.

وقال “بعد خسارتنا أمام السنغال، جاء ردنا أمام الجزائر بأفضل طريقة”، معتبرا أن مواصلة المنتخب مسيرته تتطلب “أن يبقى كما هو، على صعيد التصرف والالتزام التكتيكي والبدني والفني”.

وستكون المباراة بين تونس وزيمبابوي، الأولى بينهما أفريقيا، علما أن الثانية تشارك للمرة الثالثة في كأس الأمم الافريقية، وهي خرجت في المرتين السابقتين من الدور الأول.

واعتبر مدربها كاليستو باسوا أن “اللعب بعد الخسارة (أمام السنغال 0-2 في مباريات الجولة الثانية من المجموعة) سيكون صعبا بالتأكيد. في كل الأحوال طلبت من اللاعبين أن نبقي إيجابيين”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.