نتيجة مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ 2-1 دوري أبطال أوروبا

480 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أبريل 2017 - 5:44 مساءً
نتيجة مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ 2-1 دوري أبطال أوروبا

موطني الإخبارية: حقق ريال مرديد فوزا ثمينا على حساب فريق بايرن ميونخ, حيث إنتهى اللقاء بفوز الفريق الملكي بهدفين مقابل هدف.

تقرير أول: تتجه أنظار عشاق كرة القدم لمتابعة مباراة القمة التى ستجمع بايرن ميونيخ وريال مدريد في ذهاب ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا, اللقاء سيقام على ملعب استاد ألياتز أرينا, وذلك عند الساعة 21:45 مسائا بتوقيت مكة المكرمة.

لطالما قلت إنه يملك المطلوب لكي يصبح مدربًا جيدًا”، هذا ما قاله أنشيلوتي لموقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن زيدان الذي عمل مساعدا للمدرب الإيطالي حين قادا معا ريال مدريد إلى لقبه العاشر في المسابقة عام 2014، ثم تولى الفرنسي المهمة منفردا وتوج مع النادي الملكي باللقب الحادي عشر بعد أقل من 6 أشهر على تسلمه مهامه.
وتعود العلاقة بين أنشيلوتي وزيدان إلى عام 1999 حين أشرف المدرب الإيطالي على النجم الفرنسي في يوفنتوس الإيطالي حتى 2001، واعتبر المدرب الإيطالي الساعي إلى لقبه الرابع في المسابقة القارية (توج مع ميلان عامي 2003 و2007 وريال عام 2014)، أن “تلميذه” أثبت أنه مدرب رائع على رغم نعومة أظافره في هذه المهنة.
وتابع أنشيلوتي: “لقد بدأ من أسفل الهرم. كان مساعدي ثم أشرف على ” كاستيا ” الفريق الرديف لريال ” خبرتك كلاعب لا تمنحك أفضلية كبيرة عندما تصبح مدربا، لأن عليك أن تدرس أيضا، يجب أن تكون مطلعا على كل جديد وأن تكسب خبرتك الخاصة، وزيدان فعل ذلك. إنه يتمتع بالكاريزما واللاعبون يحترمونه وهذا أمر مهم للغاية”.
وفي موقفه من العلاقة بين أنشيلوتي وزيدان، قال نجم ريال البرتغالي كريستيانو رونالدو في كتاب أنشيلوتي “كوايت ليدرشيب” (“القيادة الصامتة”) إن “زيزو شخص ذكي، استعار الكثير من الأفكار الخاصة بكارلو بعدما لعب تحت اشرافه مع يوفنتوس ثم مساعده في مدريد”.
لكن عندما يعطي الحكم الإيطالي نيكولا ريتسولي صافرة انطلاق موقعة الغد في “أليانز أرينا”، ملعب بايرن ميونيخ، لن يكون ثمة معلم وتلميذ، بحسب زيدان.
وقال الأخير “نعم، علاقتي معه مهمة لأني كنت مساعده، (لكن) مع كل الاحترام الذي أكنه له، عندما نصل الى المباراة، فأنا أريد الفوز”.
والهدف الذي يضعه زيدان لنفسه في موسمه التدريبي الثاني بين الكبار، لا يقتصر على إحراز اللقب للمرة الثانية تواليا، بل يأمل في ان يصبح ريال أول فريق يحتفظ بلقب المسابقة بصيغتها الحالية.
إلى ذلك، يأمل زيدان في أن يصبح النادي الملكي أول من يحقق هذا الإنجاز منذ ميلان الايطالي (1990 عندما كانت المسابقة تعرف باسم كأس الأندية الأوروبية البطلة)، حين كان انشيلوتي لاعبا في صفوفه لكن على لاعب بوردو السابق أن يتفوق على أستاذه ليحقق الإنجاز التاريخي، ومواصلة سعيه لإحراز لقبه الأول كمدرب في الدوري الإسباني، إذ يتصدر ريال يتصدر الترتيب العام بفارق ثلاث نقاط عن غريمه برشلونة وله ايضا مباراة مؤجلة.
وقد تكون موقعة الـ”كلاسيكو” بين الغريمين الإسبانيين في 23 ابريل حاسمة في تحديد هوية البطل، والأفضلية لزيدان ولاعبيه لأنهم يستضيفون برشلونة على ملعبهم “سانتياغو برنابيو” الذي سيكون الثلاثاء المقبل مسرحا لإياب المواجهة بين ريال وبايرن.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.