نتيجة مباراة ريال مدريد وتوتنهام 1-1 دوري أبطال أوروبا

327 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 12:17 صباحًا
نتيجة مباراة ريال مدريد وتوتنهام 1-1 دوري أبطال أوروبا

موطني الإخبارية: إنتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

تقرير أول: تتجه أنظار عشاق كرة القدم حول العالم مساء اليوم الثلاثاء, لمتابعة قمة مباريات الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا, عندما يحتضن ملعب استاد سانتياغو برنابيو لقاء ريال مدريد أمام توتنتهام الإنجليزي, هذا وسيدير اللقاء الحكم الدولي سيمون مارسينياك.

تحمل المباراة المرتقبة على ملعب سانتياجو برنابيو في مدريد، مواجهة خاصة بين نجم النادي الملكي البرتغالي كريستيانو رونالدو، والمهاجم الدولي لتوتنهام هاري كين، لا سيما بعدما سجل الأول أربعة أهداف لفريقه خلال الجولتين الأوليين، والثاني خمسة أهداف (من أصل ستة) لفريقه، بينها ثلاثية في مرمى أبويل القبرصي.

وأقر مدرب توتنهام الأرجنتيني ماوريتسيو بوكتينيو أن فريقه يخوض امتحانا لقدراته، وقال لإذاعة «كوبي» الإسبانية: «نحن فريق شاب يضم الكثير من اللاعبين الدوليين لكنهم لا يملكون الخبرة الكافية لخوض هذا النوع من المباريات، إنه امتحان في غاية الأهمية».

وأشاد المدرب الأرجنتيني بهدافه كين وقال: «إنه أحد أفضل المهاجمين في العالم في الوقت الحالي وأرقامه تتحدث عنه».

وتألق كين بشكل لافت لا سيما في سبتمبر بتسجيله 13 هدفا لتوتنهام ومنتخب إنجلترا، وأكد أنه يملك الحافز لتطوير مستواه، وقال: «أريد أن أصبح أحد أفضل المهاجمين في العالم، وبالتالي عندما يبدأ الناس بمقارنة أرقامي مع أرقام لاعبين كبار، فهذا الأمر يشكل حافزا كبيرا لدي لكي اقترب من هؤلاء وأقوم بالخطوة التالية».

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 24 عاما: «الأهم هو الحفاظ على الاستقرار في المستوى لفترة طويلة على أعلى المستويات».

ويعول توتنهام على كين الذي سجل ما نسبته 55 في المائة من أهداف فريقه في الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وأشاد بوكتينيو بلاعبه الذي يحظى بقدرات هائلة لتسجيل الأهداف وتصميما مدهشا، وعنه قال: «إنه لاعب محترف بكل ما للكلمة من معنى، وسيفرض نفسه كأحد أفضل المهاجمين في العالم في السنوات العشر القادمة».

ويسعى ريـال وتوتنهام إلى الانفراد بصدارة المجموعة الثامنة، بعد تحقيق كل منهما فوزين في الجولتين الأوليين على حساب بوروسيا دورتموند الألماني وأبويل القبرصي. وتميل الأفضلية لصالح ريـال في المواجهات المباشرة، إذ فاز في ثلاث من أربع. ومنذ عام 2009، لم يخسر ريـال على أرضه في دور المجموعات، وفاز في 21 مباراة من أصل 23.

وينتظر أن يقوم الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الريـال بتطبيق استراتيجية التناوب مع لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش، بعد نجاحها مع المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو من أجل الحفاظ على جاهزيته الذهنية والبدنية في الأمتار الأخيرة من الموسم.

وغاب مودريتش يوم السبت عن مباراة ريـال مدريد أمام مضيفه خيتافي استعدادا لخوض مواجهة توتنهام.

من جهته أكد زيدان أنه يرغب في الاستمرار مدربا للنادي الملكي، معربا عن امتنانه للاعبيه لمساعدتهم له خلال 100 مباراة خاضها مع الفريق.

وقال زيدان: «أنا مسرور، شغفي الأول في الحياة كان اللعب في إسبانيا، أنا في أفضل ناد في العالم ورغبتي هي الاستمرار في تدريب هذا النادي».

وأشار زيدان إلى أن نجاحات فريقه تحققت بفضل العمل الذي قدمه جميع اللاعبين، وأضاف: «هدفنا هو المنافسة بشكل جيد، نحن هنا من أجل تحقيق إنجازات، سنعود إلى دوري الأبطال وسنلعب أمام منافس جيد للغاية وهذا يحفزنا».

وفي المباراة الثانية بالمجموعة، يلتقي أبويل نيقوسيا مع بوروسيا دورتموند في مهمة إحياء الآمال.

وستكون أي نتيجة غير الفوز في مباراة اليوم بمثابة أزمة هائلة لأمال دورتموند الذي وصل لنهائي البطولة الأوروبية عام 2013، وصدمة قوية أيضا، في ظل حقيقة أن أبويل لم يحقق سوى انتصار واحد مقابل 14 هزيمة في 16 مباراة خاضها في تاريخه أمام فرق ألمانية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.