تنزيل بوكيمون جو, تحميل لعبة بيكيمون على نوكيا, تنزيل لعبة بوكي مون للنوكيا ‏s40‎, Pokémon Go

تنزيل بوكيمون جو, تحميل لعبة بيكيمون على نوكيا, تنزيل لعبة بوكي مون للنوكيا ‏s40‎, Pokémon Go
| بواسطة : Alaa khatib | بتاريخ 25 يوليو, 2016
أخر تحديث : الإثنين 25 يوليو 2016 - 7:29 مساءً

موطني الإخبارية: غزت لعبة بوكيمون جو العالم بشكل خيالي ولم يكن يتوقعه أحد, حيث أصبحت من أفضل الألعاب التى يستخدمها حاملي الأجهزة المحمولة, وحققت اللعبة مكاسب مالية خيالية لأصحابها, نظرا للإقبال الكبير والتشويق الذي تحمله اللعبة بنسبة للمستخدمين.

قبل اسبوعين فقط كانت اللعبة قد تم تنزيلها 10 مليون مرة من متجر قوقل بلاي لكن حينها كانت اللعبة متاحة فقط في الولايات المتحدة وبعض الدول الصغيرة. ومؤخراً بدأت اللعبة بالوصول لعشرات الدول الأوروبية الكبرى وآخرها كانت فرنسا وكذلك البلد الذي صدرت منه اليابان.
لا تفاصيل مؤكدة عن أعداد تحميلات اللعبة من متجر آبل ستور لكن ذكرنا سابقاً أن اللعبة كان عليها إقبال غير مسبوق في الأسبوع الأول من إطلاقها حيث كسرت الرقم القياسي لتكون اللعبة الأكثر تحميلاً في تاريخ المتجر خلال أول أسبوع.
50 مليون تنزيل لايعكس الرقم الحقيقي لعدد اللاعبين بالطبع لأنه منذ اليوم الأول لإطلاقها بدأ مستخدمي أجهزة الأندرويد بتنزيلها من خارج متجر قوقل بلاي، كما أن هناك لاعبين ينزلونها على سبيل التجربة بعد الزخم الإعلامي الكبير الذي صاحبها وإن لم تعجبهم يحذفونها من أجهزتهم، لكن هذا الرقم يؤكد الرغبة الكبيرة لدى اللاعبين بتجربتها على الأقل.
وإن لم تكن لدينا أرقام رسمية عن عدد اللاعبين النشطين، لكن الإحصائيات من عدة مصادر تشير إلى أن اللاعبين يقضون وقتاً طويلاً فيها يفوق الوقت الذي ينفقونه على تطبيقات شهيرة مثل فيس بوك وسناب شات.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

تنزيل بوكيمون جو, تحميل لعبة بيكيمون على نوكيا, تنزيل لعبة بوكي مون للنوكيا ‏s40‎, Pokémon Go

لتحميل لعبة بوكيمون جو من متجر Google Play من هنا

لتحميل لعبة بوكيمون جو لمستخدمي الاندرويد بصيغة APK من هنا

لتحميل لعبة بوكيمون جو لمستخدمي آبل نظام IOS من هنا

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.