أخبار سجن حماة: شاهد مبادرة للافراج عن اسرى سجن حماة مقابل اسرى الجيش السوري

أخبار سجن حماة: شاهد مبادرة للافراج عن اسرى سجن حماة مقابل اسرى الجيش السوري
| بواسطة : Alaa khatib | بتاريخ 8 مايو, 2016
أخر تحديث : الأحد 8 مايو 2016 - 7:22 مساءً

موطني الإخباري: كشف محمد علوش ممثل جيش الإسلام, عن أنه تم صياغة مبادرة يمكن من خلالها الإفراج عن الأسرى الموجودين في سجن حماة, مقابل إطلاق سراح عناصر من الجيش السوري يقعون تحت قبضة جيش الإسلام.
جاء هذا التحرك من قبل علوش بعدما شهد سجن حماة حالة من الفوضى, بعد محاولة قوات النظام اقتحام السجن على السجناء, بقنابل الغاز, ماادى لحدوث “حالات اختناق” بين المعتقلين.

وقال علوش, في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) “نتقدم للعالم بمبادرة لفك أسر المعتقلين المحاصرين في سجن حماة لمبادلتهم بأسرى النظام لدى (جيش الاسلام), وتلقيت وعدا من قيادة الجيش بفعل ذلك”.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وجاءت هذه المبادرة بعدما شهد سجن حماه, يوم الجمعة, اطلاق غازات ورصاص حي, خلال محاولة اقتحام القوات النظامية, لانهاء “عصيان” بدأ منذ أيام, ماادى الى حدوث “حالات اختناق” في صفوف بعض المعتقلين، في وقت تتزايد تحذيرات دولية من احتمال ارتكاب النظام “مجزرة” في السجن.

وحذر “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية” في بيان له, يوم الجمعة, من “مجزرة يحضر النظام لارتكابها” في سجن حماة المركزي خلال الساعات القليلة القادمة، الامر الذي حذرت منه فرنسا ايضا، قبل ان يطلق ناشطون سوريون في بيان “نداء استغاثة” الى العالم.

واصدر معتقلو سجن حماه المركزي بيانا قبل ايام عن أسباب “الإستعصاء”طالبوا من خلاله بـ”وقف المحاكمات الهزلية، ووقف تنفيذ كل أحكام الإعدام و السجن، وتنفيذ كافة البنود الإنسانية الواردة بالقرارات الاممية، وقف القصف الهمجي على حلب، والسماح بدخول الصليب الأحمر الدولي إلى السجن لوقف المجزرة التي ينوي النظام إرتكابها بالمعتقلين”.

وبحسب مصادر معارضة فإن فصائل مقاتلة “هددت” في بيان لها النظام بقصف مواقعه بريف حماة مالم يتم تحقيق مطالب المعتقلين في سجن حماة المركزي.

وكانت أنباء تواردت يوم الاثنين الماضي, عن سيطرة سجناء في سجن حماة المركزي عليه بالكامل مع احتجازهم عددا من الضباط، فيما نفت وزارة الداخلية التابعة للنظام ذلك.

يذكر أن السجن شهد في صيف العام الفائت اعتصاماً شارك فيه 1200 سجين، احتجوا على التعامل الأمني، قبل أن يستجب النظام لمطالب تغيير مدير السجن والعمل على تعديل اللجنة الأمنية المسؤولة هناك, كما نقل السجناء الذين كانوا معزولين في سجون انفرادية وأعيدوا إلى زملائهم في السجون الجماعية.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.