أخبار حلب اليوم, أخبار سوريا: حلب تتعرض لقصف هو الأعنف منذ اعلان التهدئة وسقوط ضحايا

أخبار حلب اليوم, أخبار سوريا: حلب تتعرض لقصف هو الأعنف منذ اعلان التهدئة وسقوط ضحايا
| بواسطة : Alaa khatib | بتاريخ 22 مايو, 2016
أخر تحديث : الأحد 22 مايو 2016 - 9:01 مساءً

الناس الإخباري: صرح مصادر عليا في المعارضة السورية, عن أن مدينة حلب تعرضت اليوم الأحد لأعنف قصف جوي ومدفعي من قبل النظام السوري, تسببت في سقوط العديد من الضحايا والجرحي, ويعتبر هذا القصف هو الأعنف منذ اعلان التهدئة في 27 شباط الماضي، في حين تحدثت مصادر موالية عن سقوط عدة قذائف على أحياء تقع تحت سيطرة النظام والفصائل الموالية له، مشيرة الى ان “قصفا مكثفا تركز على طريق الكاستيلو” الذي يعد شريان حلب الوحيد.
وقالت مصادر معارضة عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي إن “طائرات النظامي وروسيا شنت أكثر من 40 غارة جوية على طريق الكاستيلو ومحيطه في أطراف مدينة حلب الشمالية والشمالية الغربية.

ويعد طريق الكاستيلو، المؤدي إلى غرب البلاد، المنفذ الوحيد لسكان الأحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في مدينة حلب.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

وتابعت المصادر إن الغارات استهدفت أيضا مخيم حندارت ومنطقة الكندي وضهرة عبد ربه والجندول بالصواريخ الفراغية، كما قامت المروحيات بإلقاء ألغام بحرية على المنطقة.

وذكرت المصادر إن أطفالا أصيبوا في حي باب النصر جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات القصف، بينما قتلت 9 نساء في قرية كفر حلب جراء انفجار إحدى القنابل العنقودية من مخلفات القصف الجوي الروسي على القرية.

ومن المناطق التي تعرضت لغارات جوية بلدتي حريتان وكفرحمرة وقبر الإنكليزي في الريف الشمالي، بينما تعرضت بلدتي العيس وتل حدية في الريف الجنوبي، ومنطقة الإيكاردا في الريف الغربي لقصف مدفعي، بحسب مصادر المعارضة.

ولفتت المصادر إلى “إنها الغارات الجوية الأعنف منذ بدء الهدنة” في 27 شباط، كما أنها “المرة الأولى التي تتدخل فيها الطائرات الحربية الروسية منذ ذلك الوقت”.

من جانبها، قالت مصادر موالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إن رمايات مدفعية وصاروخية تستهدف مواقع المسلحين في بلدة العيس وقرى بانص وحوير وتل حديا ومنطقة إيكاردا في ريف ‏حلب الجنوبي.

وتابعت المصادر إن عدة قذائف سقطت في بستان الزهرة، بينما قتلت طفلة وأصيب آخرين جراء سقوط قذائف على حي الشيخ مقصود.

وتشهد عدة مناطق في سوريا تصعيداً للعمليات العسكرية، في وقت تمر فيه الهدنة الشاملة في البلاد “انهياراً وشكيا”, حيث دخلت حيز التنفيذ في 27 شباط الماضي, بعد أن توصلت موسكو وواشنطن إلى الاتفاق بشأنها, تراجعا كبيرا”, في ظل تصاعد وتيرة الأعمال العسكرية ، حيث تتبادل الأطراف اتهامات بالمسؤولية عن وقوع خروقات مستمرة.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.