ضبط نائبة تونسية برفقة عشيقها داخل احد فنادق تونس

ضبط نائبة تونسية برفقة عشيقها داخل احد فنادق تونس
| بواسطة : mwtini news | بتاريخ 5 سبتمبر, 2016
أخر تحديث : الإثنين 5 سبتمبر 2016 - 10:50 مساءً

كشفت مصادر مطلعة اليوم علي انة قد اطلق اليوم سراح حارس احد الفنادق في جزيرة “جربة”، بتونس وذلك علي اثر ايقافه وذلك بعد ضبطه النائبة صابرين القوبنطيني، عن حزب نداء تونس، برفقة عشيقها داخل الفندق، في وضع مخلّ بالآداب.

وترددت أنباء على نطاق واسع عن استدعاء النائبة للتحقيق رغم حصانتها، في حين لم يصدر موقف من مجلس النواب.

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

ومن ناحية أخرى بينت الأبحاث الأمنية أن الشاب الذي كان برفقة النائبة، هو زوج ابنة خالتها وقد بادر بنشر صورة له صباح اليوم على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” جمعت بينه وزوجته وابنيهما رفقة صابرين القوبنطيني.

وكانت الصحف التونسيّة وشكبات التواصل الإجتماعي، قد تداولت أمس الأحد، خبر القبض على النائبة صابرين القوبنطيني، عن حزب نداء تونس، برفقة عشيقها داخل فندق سياحي بجزيرة جربة في وضع مخلّ بالآداب.

ونقلت صحيفة “وطن” التونسية، عن النائبة، في تصريح لها لموقع “آخر خبر أون لاين” إن ما راج بخصوص ضبطها رفقة “عشيق” في فندق بجزيرة جربة في وضع مخلّ بالأخلاق هو كلام مجانب للصواب، لأن الحقيقة حسب تصريحها هي أن مرافقها هو مجرّد صديق تلقى دعوة لحضور مهرجان تنشيطي مقام بشاطئ النزل، وعند انتهاء العرض غادرت بصحبته انطلاقا من الشاطئ نحو موقف السيارات مرورا بداخل الفندق لتوديعه لتعود إلى غرفتها ويتجه هو نحو الجراج ليأخذ سيارته ويغادر.

وأضافت القوبنطيني أنها تفاجئت بحارس الفندق يدفع مرافقها ويتلفظ بعبارات نابية قبل أن يستدعي زميله ورئيسه المباشر للتدخل ليمنعا بدورهما مرافقها من المغادرة قبل قدوم رجال الأمن للقبض عليه بسبب تنقله داخل الفندق، بدون تصريح من أعوان الإستقبال حسب تعبيرها.

من جانبه، أكد مرافق النائبة بمجلس نواب الشعب على عدم ذكر اسمه وأدلى بشهادته التي كانت متطابقة مع شهادة النائبة، مضيفا أن عون الحراسة الموقوف توجّه إليه بعبارات سبّ وقذف قبل أي اعتداء من النائبة التي أكّد أنها كانت تقضي عطلتها بجزيرة جربة كأي مصطاف عاديّ.

وفي سياق متّصل، أوضح زميل الحارس الموقوف الذي عايش الواقعة والذي قال إن النائبة كانت في حالة سكر واضحة وأنها كانت “شبه عارية” حسب شهادته، وأنها هي التي بدأت زميله بالسب والتهديد قائلة “يبدو أنك لا تعرفني، أنا نائبة بمجلس النواب ولديّ حصانة ونحن نحكم هذا البلد ونحكم حتى وزارة الداخليّة وستدفع ثمن هذا الذي تفعله”، مضيفا أن زميله الموقوف استغرب من وجود شخص داخل النزل لا يحمل أي مؤشر إقامة ما استدعى منه مساءلته وهي وظيفته المنوطة بعهدته حسب تعبيره.

وأكد “نور الدين” أن النائبة “صابرين القوبنطيني” واصلت تهديداتها بنفس الوتيرة موجّهة إياها هذه المرة إلى أعوان الأمن الذين اصطحبوها بمعية رفيقها وأعوان الحراسة جميعا إلى مركز شرطة مدينة “ميدون” مرجع النظر لاستنطاقهم والذين كانوا ذاهلين أمام كلامها ولم ينبسوا بأي ردّ تحاشيا “لنفوذها” خاصّة بعد اتهامها لهم بأنهم متواطؤون مع صاحب النزل ومع أعوان الحراسة، وأنها كانت تخاطبهم بكلّ تعال وأنفة ظنّا منها أنها حقّا فوق القانون لمجرد ملكيّتها لعضوية بمجلس النواب دائما حسب توصيفه.

حيث اكد اليوم في حوار رسمي علي أن زميله موقوف تحت مسمى ستّ تهم حيث انة قد وجهت إليه وأن رئيسه أيضا سوف يمثل يوم الإثنين أمام وكيل الجمهورية بتهمة “سب الجلالة” .

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.