أخبار العراق اليوم الخميس 21-4-2016, مقتدي الصدر يحمل نوري المالكي مسئولة الأزمة بالبلاد ويطالبه بالتراجع

أخبار العراق اليوم الخميس 21-4-2016, مقتدي الصدر يحمل نوري المالكي مسئولة الأزمة بالبلاد ويطالبه بالتراجع
| بواسطة : Alaa khatib | بتاريخ 21 أبريل, 2016
أخر تحديث : الخميس 21 أبريل 2016 - 12:59 صباحًا

موطني الإخباري: علق مقتدى الصدر زعيم التيار الصدر, على الأزمة التى تمر بها البلاد هذه الفترة, حيث حمل الصدر من سماهم أتباع الولاية الثالثة في إشارة إلى نوري المالكي رئيس الحكومة العراقة الأسبق المسئولية عما يدور بالبلاد وأزمة البرلمان.
وقال الصدر في بيان له اليوم : “لازال الكثير من السياسيين يحاولون ان يحرفوا الثورة الشعبية العراقية الاصيلة عن مسارها الذي خُط لها محاولين بشتى الطرق تحويلها الى نزاعات سياسية برلمانية من اجل الابقاء على مكتسباتهم الضيقة او من اجل الانتقام ممن ازالوا الولاية الثالثة”.وأضاف ان “ان الصراع البرلماني الدائر تحت قبة البرلمان بل وفي خارجه اصبح يؤثر سلبا على هيبة الثورة العراقية الشعبية الاصيلة والتي انبثقت من رحم العراق ورجالاته وشعبه ومن حيث انقسام البرلمان من دون الوصول الى العدد المطلوب وذلك للقيام بالاصلاحات المنشودة فبعض يطالب بابقاء المحاصصة السياسية والمكتسبات الحزبية بعيدا كل البعد عن مطالب الشعب الحقيقية والقسم الاخر صار يطالب باصلاح يتلائم مع مبتغاه السياسي الانتقامي للوصول الى ماربه الدنيئة”.وأشار الصدر “من هنا أجد من المصلحة بالحفاظ على سمعة الثورة الشعبية العراقية وربيعها العراقي العربي الاسلامي الوفاء من خلال الاستمرار بالاحتجاجات السلمية وبنفس عنفوانها بل ما يزيد عن ذلك لكي تكون ورقة ضاغطة على السياسيين ومحبي الفساد والمحاصصة الطائفية والسياسية البغيضة وبصورة منظمة وباوامر مركزية ولا يحق لاي جهة منع ذلك والا فان الثورة ستتحول الى وجه اخر والله العالم”.وشدد على “السعي الحثيث نحو تشكيل ائتلاف شعبي موحد يضم البرلمانين وذوي النيات الوطنية الحقيقة بعيدا عن ذوي المآرب الفؤية والانتقائية الحقيقة للسعي نحو عراق موحد وعملية سياسية جديدة بعيد عن المحاصصة والطائفية ليحل التكنوقراط بدل المتحزبين السراق”.ودعا الصدر الى “انحساب النواب الوطنيين الاخيار من الاعتصام داخل البرلمان وعدم انخراطهم بالمهاترات السياسية بل وتجميد كتلة الاحرار لحين انعقاد جلسة للتصويت على الكابينة الوزارية الموسومة بالتكنوقراط المستقل وباقي الدرجات الوظيفية الاخرى، مع فائق الشكر على جهودهم التي قاموا بها”.ولفت زعيم التيار الصدري “بعد ان لمسنا عدم تدخل السفارات في مجرى احداث الثورة لاسلباً ولا ايجاباً صار لزاما على الثوار عدم التعدي على اي من السفارات حتى بالهتافات ولا بغيرها، الا اننا في نفس الوقت نطلب من منظمة الدول الاسلامي والأمم المتحدة التدخل من اجل اخراج الشعب العراقي من محنته وتصحيح العملية السياسية ولو من خلال فكرة [انتخابات مبكرة] قد تكون بداية لنهاية المحاصصة والفساد المستشري في اروقة السياسة والحكومة”.وشدد “بوجوب أن تكون هذه الثورة ثورة شعبية لاجل الشعب ولذا فانه لا يجب تعطيل الخدمات الضرورية للشعب وان تم الاعتصام امام الوزارات فهناك مؤسسات اخرى يجب ان يستمر بها الدوام خدمة للصالح العام”.وختم الصدر بيانه بالقول “كل ذلك وغيره يجعل من الثورة الشعبية العراقية الاصيلة ذات صبغة وطنية لا يشوبها لبس او اشكال يمكن طرحه من ذوي النفوس الضعيفة”.

*ملك الاردن والعبادي يبحثان هاتفيا تعزيز العلاقات بين البلدين

مـواضـيـع مـقـتـرحـة

بحث رئيس الوزراء حيدر العبادي باتصال هاتفي مع ملك الاردن عبد الله بن الحسين تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والحرب على عصابات داعش الارهابية وأثرها على المنطقة.وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء اليوم:ان “الملك عبد الله أبدى -خلال المكالية الهاتفية- استعداد الاردن للتعاون الكامل مع العراق في مجال محاربة عصابات داعش الارهابية وبالاخص على الحدود بين البلدين مباركا الانتصارات المتحققة للقوات العراقية في العديد من المناطق”.بدوره اكد العبادي بحسب البيان ان “قواتنا تحقق الانتصارات وتهزم الدواعش وتم تحرير مدينة هيت مؤخرا ونسعى لتأمين الطريق الدولي بين العراق والاردن ووضعنا العسكري في تقدم وابتدأنا بالفعل تنفيذ خطط تحرير الموصل والتي نأمل انجازها هذا العام”.ودعا رئيس الوزراء ملك الأردن الى “مزيد من التعاون وبالاخص ونحن نقترب من تحرير الانبار بالكامل من خلال ضبط الحدود بين البلدين”.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة شبكة موطني الإخبارية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.